داء كرون والتهاب القولون التقرحي

أمراض المعي الالتهابية:أعراض مميّزة وفحوص لتشخيص وتمييز خصائص مرضَي كرون والتهاب القولون التقرحي

מאת: البروفسور رامي ألياكيم، معهد طب الجهاز الهضمي، المركز الطبي شيبا، تل هشومير

 

تنقسم أمراض المعي الالتهابية إلى نوعين أساسيين:

 

داء كرون (CROHN'S) وهو مرض التهابي مزمن قد يلحق ضررا بكل الجهاز الهضمي بدءا من الفم وصولا إلى فتحة الشرج. يتميز المرض بضرر يلحق كل طبقات جدار المعي، وقد يظهر كمرض التهابي (لا سيما في الجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة، والقولون)، وهو يؤدي إلى تضيّق يتجسد بعلامات انسداد، وبنواسير. يعاني معظم مرضى داء كرون من مرض يؤثر في الأمعاء الدقيقة، ويعاني جزء منهم من مرض يؤثر في الأمعاء الغليظة والدقيقة على السواء، ويعاني القليل منهم من مرض في الأمعاء الغليظة فقط. في جزء من الحالات، العلامات بشكل أولي لداء كرون تبدأ في منطقة فتحة الشرج، ويكون على شكل شق، ناسور أو خُراجة.

تعود الأعراض لدى المرضى إلى شكل ظهور المرض. في الحالة الأكثر انتشارا - حدوث التهاب - يشكو المريض من آلام متواصلة في البطن اليمنى السفلى، يرافقها إسهال مائي، تعب، وخسارة الوزن أحيانا.

عندما يظهر المرض على شكل تضيّق، تتضمن الشكاوى الأساسية لدى المريض آلاما على شكل تشنجات تظهر بعد مرور ساعة من تناول الوجبة ويرافقها أحيانا انتفاخ البطن، وميل لحدوث إمساك.

قد لا تحدث أعراض للنواسير (Fistula) ، عندما تحدث النواسير بين حلقتين من حلقات المعي. في حالات أخرى، قد تتضمن الأعراض إفرازات من فتحة غير طبيعية من المؤخرة أو عبر جلد البطن. عندما يكون الناسور مرتبطا بالمسالك البولية أو المثانة البولية و/أو هناك التهاب في المسالك البولية، قد يظهر يخرج هواء أو براز أثناء التبوّل. يتجسد المرض في فتحة الشرج بآلام شديدة عند عمل الأمعاء إضافة إلى حدوث نزيف من فتحة الشرج (شق)، أو نتوء أحمر ساخن ومؤلم في منطقة معينة في فتحة الشرج يرافقه ارتفاع الحرارة الجهازي (خُراجة).

عندما تستمر شكاوى من هذا النوع لأكثر من أسبوعين حتى ثلاثة أسابيع، يزداد وجود الشك لداء كرون، وعندها يُستحسن إنجاز عدد من الفحوص المخبرية الهامة مثلا: فحص براز للجراثيم، الطفيليات، وسم بكتيريا المطثية العسيرة (Clostridium difficile Toxins) - التي قد يحاكي جميعها المرض ويستجيب للعلاج بالمضادات الحيوية البسيطة نسبيا. بالمقابل، يجب إنجاز تعداد الدم، مؤشرات الالتهاب في الدم (C-Reactive Protein, CRP)، ومؤشرات الالتهاب في البراز (كالبروتكتين). إذا لم تكن نتائج الفحوص سليمة، يزداد خطر وجود داء المعي الالتهابي.

في فحوص المختبر في داء كرون، يمكن ملاحظة انخفاض مستوى الهيموغلوبين، ارتفاع عدد الصفائح الدموية، (Thrombocytosis)، وارتفاع مؤشرات الالتهاب في الدم [ترسب الدم (فحص مستوى بروتين سي التفاعلي) (CRP)]، وفحص براز (كالبروتكتين). إذا تقدم المرض، وحدثت إصابة خطيرة في الامتصاص، يمكن مشاهدة انخفاض بروتينات الدم، وامتصاص الفيتامينات والمعادن المختلفة (حمض الفوليك، B12، وغير ذلك).

التهاب القولون التقرحي (‏Ulcerative Colitis‏) هو مرض التهابي آخر في الأمعاء يلحق ضررا في الطبقة المخاطية من الأمعاء الغليظة فقط. قد يكون مقتصرا على المستقيم (PROCTITIS)، المعي الأيسر (LEFT SIDED COLITIS)، ويحدث غالبا في الأمعاء الغليظة (EXTENDED COLITIS)، أو في كل الأمعاء الغليظة (PANCOLITIS). في أحيان قليلة قد يؤدي المرض إلى التهاب الدقاق الرجوعي (BACKWASH ILEITIS).

 

الشكاوى الرئيسية لدى مرضى التهاب القولون التقرحي هي إسهال دموي مخاطي يستمر لأكثر من ثلاثة أسابيع، مع شعور كبير بالحاجة إلى التبرز من دون وجود محتويات في المعي (tenesmus). كلما كان حجم المرض أكبر، قد تظهر أعراض أخرى مثل آلام في البطن، ضعف، تعب، وارتفاع حرارة الجسم أحيانا.
عندما تستمر هذه الشكاوى لعدة أسابيع، ويمكن نفي وجود تلوث جرثومي أو طفيلي في فحوص البراز البسيطة، هناك حاجة إلى الاشتباه بالتهاب القولون التقرحي. فحوص الدم الأساسية التي ننجزها مثلا: قد يكون تعداد الدم (CRP)، وأداء الكبد/ألبومين سليما أو غير سليم. عندما يقتصر المرض على المعي الأيسر، قد لا نلاحظ أي تغيير في الفحوص المخبرية. كلما كان المرض حادا أكثر ومنتشرا، يمكن مشاهدة تغييرات في الفحوص المخبرية مثل فقر الدم، كثرة الصفيحات، ارتفاع مؤشرات الالتهاب في الدم والبراز، وانخفاض بروتينات الدم. يشكل كالبروتكتين الذي تفرزه خلايا الالتهاب في الأمعاء علامة جيدة لوجود التهاب القولون التقرحي ويمكن الاستعانة به لاحقا، لتقييم نجاح العلاج المقدم.

 

وسائل الفحص لتشخيص داء كرون والتهاب القولون التقرحي

بناء على وصف انتشار المرضين من ناحية تشريحية، يتم طبعا استيضاحهما عبر المحاكاة. من المناسب استخدام استيضاح المحاكاة بحكمة وفق نوع المرض، مكانه، وحجمه. سوف نتطرق إلى وسائل المحاكاة الاجتياحية وغير الاجتياحية.

 

وسائل المحاكاة الاجتياحية:

 

  1.  تنظير القولون الكامل + تنظير المعي اللفائفي (ileoscopy).
  2. تنظير القولون القصير (تنظير سيني).
  3. ‎‎ERCP (Endoscopic Retrograde Cholangiopancreatography) - فحص مسالك المرارة والبنكرياس، يُجرى لدى مجموعة فرعية من المرضى لديهم شك لوجود مشكلة في مسالك المرارة (حجارة، التهاب القنوات الصفراوية المصلب أو ورم سرطاني).

وسائل الفحص غير الاجتياحية >

 

وسائل الفحص غير الاجتياحية:

  1. CTE (Computed Tomography Enterography)– فحص CT مع إعطاء مادة تباين عبر الفم وتصوير الأمعاء الدقيقة.
  2. MRE‏ (‏‎Magnetic Resonance Enterography‏)- فحص شبيه بالفحص السابق ولكنه لا يتطلب الإشعاع. في حالات معنية، مثلا: عند وجود شك لالتهاب القنوات الصفراوية المصلب يمكن باستخدام هذا الفحص عرض مسالك المرارة والبنكرياس أيضا (Magnetic Resonance Cholangiopancreatography, MRCP).
  3. فحص التنظير الكبسولي - CAPSULE ENDOSCOPY مع كبسولة للأمعاء الدقيقة -PillCamTM ، SB3 أو نموذج جديد خاص من كبسولة تم تطويرها من كبسولة الأمعاء الغليظة تلتقط صورا لكل الأمعاء بدءا من الفم وصولا إلى فتحة الشرج - PillCam™ Crohn’s system.
  4. تصوير بالموجات فوق الصوتية (أولتراساوند) للأمعاء الدقيقة (‏Intestinal Ultrasound, IUS‏).


استنادا إلى موقع المرض وانتشاره في المعي، من الواضح جدا، أن فحص المحاكاة المركزي في مرض التهاب القولون التقرحي هو إجراء تنظير القولون على طول المعي، أو جزء منه، في حين أنه في داء كرون يُجرى فحص واحد أو أكثر من الفحوص، الأولى من بينها هو تنظير القولون بالكامل مع تجربة لمحاكاة المعي اللفائفي (ileoscopy).

 

 وسائل المحاكاة غير الاجتياحية >

 

תאריך עדכון אחרון:

المزيد من المقالات

שיתוף
המידע מועבר מטעם חברת טקדה ישראל בע"מ

גולש/ת יקר/ה המידע והתכנים באתר נועדו להרחיב את הדעת ולשמש כמידע כללי בלבד. תכנים אלו אינם מהווים חוות דעת, עצה מקצועית או תחליף להיוועצות ישירה עם איש מקצוע מתאים באשר לטיפול הנדרש ואינם המלצה לנטילת תרופה כזו או אחרת.

IL/EYV/1216/0093